الرســـول الانســــــــان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرســـول الانســــــــان

مُساهمة من طرف the king adly في الأحد أبريل 13 2008, 18:28

منذ فتره غير قصيره وجدتنى اكثر ميلا للقرأه عن الرسول الانسان الذى

استطاع ان يتجاوز كل مايحيط به من عادات وتقاليد وبيئه ونزعات قبليه لبقدم للعالم اروع مثل لانسان

خرج عن حدود المألوف ليقدم للعالم رساله شقها الاول القرأن وشقها الاخر اخلاقه وصفاته صلى الله عليه وسلم التى لازالت بعد 14 قرنا من الزمان منهاجا وشرعة يسير عليها
المسلمون لقد كان خلقه القران وليس هذا فقط بعد الرساله بل قبل الرساله لم يسجد يوما لصنم او وثن

لم يقترب من الخمر ولم يشارك اقرانه فى لهوهم , لم يخسر يوما الميزان , كان سمحا اذا باع سمحا اذا اشترى صادقا يشهد على صدقه اعدائه قبل اصدقائه امينا يأتمنه اعدائه على اموالهم حتى حين الهجره كان لايزال اهل قريش يودعون لديه اموالهم برغم ماكان بينه وبينهم من العداء فأى يشر هذا بمقاييس البشر الان

محمد صلى الله عليه وسلم الرســول الانسان

لو لم يكن محمد " رسولا لكان انسانا فى مستوىالرسول , لقد جاوز محمد الانسان النضج والارتقاء كل تخوم الذات البشريه بل جاوز هذا الارتقاء حدود البيئه والزمان والمكان فهو يختلف عن البيئه التى نشأ بها حى قبل الرساله ولقد ظلت سيرته لاكثر من 14 قرن من الزمان منهاجا للبشر يحتذون به فى بقاع الارض , ان احاديث الرسول ومواقفه الانسانيه هى اكبر دليل على انسانية صاحبها أ،نه الانسان الذى يكتب الى ملوك الارض كى ينفضوا عنهم غرور الدنيا ويبدأ رسالته بكلمة من محمد عبد الله ورسوله ,, الى هرقل ملك الروم , ثم نراه يجلس لبستمع الى أعرابى يقول له فى جهاله اعدل يامحمد فليس المال مالك ولامال ابيك ,نرى فيه العابد الورع الذى يقف فى صلاته ليتلو سور القرأن الطويله فى غبطه وسكينه لايقايض عليها بملء الارض ذهبا ولافضه ثم لايلبث ان يستمع لبكاء طفل أمه تصلى خلف الرسول فى المسجد فينهى صلاتع فى عجل رحمة بالرضيع الانسان الذى يذهب ليجمع الحطب فى اسفاره لاصحابه ليستوقدوا نارا لينضج بها طعامهم وهم كثره وفى غنى عن ا يقوم الرسول بنفسه ,الانسان الذى فى اوج عظمته ومكانته بين اصحابه وتابعيه يحلب شاته بنفسه ويخيط ثوبه ويخصف نعله وله زوجات يكفينه ذلك . ثم يقف بين الناس خطيبا

لقد جعل الله له اليتم مهدا فحين كان اترابه يتنعمون فى احضان ايائهم ويهرعون اليهم فى مجتمع سيطرت عليه القبليه والجاهليه كان هو يقلب وجهه فى السماء ويقول ياربى , لاندرى اى سر لليتم حتى يختاره الله لاعظم مبلغى رسالاته السماويه حين ينشأ موسى بعيدا عن بيت ابيه فى قصر فرعون وينشأ عيسى عليه السلام ولايجد له ابا ولكنه كان ينظر الى السماء ويقول ابى الذى فى السماء , وينشأ محمد صلى الله عليه وسلم يتيما لايرى وجه ابيه بل ويبتعد عن امه ومان يعود الى احضانها حتى تفارق الحياه تاركة اياه يواجه معتركها وحيدا , فهل اختار الله لهم اليتم ليفجر فى قلوبهم الرحمه
وكانت اقواله صلى الله عليه وسلم
الراحمون يرحمهم الرحمن , وقوله ارحموا من فى الارض يرحمك من فى السماء , ليس منا من لايرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا

يتبع

_________________
كنت نجمة عانقت الشمس فحاكمتها السماء
avatar
the king adly
الجــامدين اخر حاجة
الجــامدين اخر حاجة

عدد الرسائل : 114
العمر : 29
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى